قناديل التربية

اهلا وسهلا
قناديل التربية

للتعليم والتعلم (الثانوية التسعون )

عوداً حميداً ليكن التفاؤل هو النور الذي ينير الطريق لكل منا لنرسم خطة نعيش بها حاضرنا مزينة بالتفاؤل مزخرفةبالأمل لنفكر في الغد بروح مشرقة مع مطلع العام الدراسي الجديد دعواتي لكن بالتوفيق ..............الأدارة

المواضيع الأخيرة

» مرض السل (عرض بور).....
الثلاثاء ديسمبر 08, 2015 9:56 am من طرف atheeraf

» التغذية الخاصة في فترة الامتحانات
الثلاثاء ديسمبر 08, 2015 9:56 am من طرف atheeraf

» لا تغادروا المنزل من دون تناول وجبة الافطار .. "عرض بور"..
الثلاثاء ديسمبر 08, 2015 9:54 am من طرف atheeraf

» الكمون وفوائده العجيبة
الثلاثاء ديسمبر 08, 2015 9:53 am من طرف atheeraf

» موقع مميز واساليبه رائعة لتعلم الرياضيااااات لجميع المراحل
الثلاثاء ديسمبر 08, 2015 9:50 am من طرف atheeraf

» الخريطه الذهنيه للـ عناصر الغذائية
الثلاثاء ديسمبر 08, 2015 9:49 am من طرف atheeraf

» صور من الحرم المكي رووعه
الثلاثاء ديسمبر 08, 2015 9:42 am من طرف atheeraf

» مبررررررررررررررروك الاوائل من الصف الاول ثانوي مقررات حسب المعدل التراكمي
الثلاثاء ديسمبر 08, 2015 9:41 am من طرف atheeraf

» لعبة لم تخطر ببآلنآ قط
الثلاثاء ديسمبر 08, 2015 9:40 am من طرف atheeraf

غرد معنا على Twitter

تصويت

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 61 بتاريخ الجمعة يناير 28, 2011 12:42 pm


اللغة العربية بحر متلاطم

شاطر
avatar
أماني الغامدي
عضو فعال
عضو فعال

عدد المساهمات : 60
تاريخ التسجيل : 16/06/2011

اللغة العربية بحر متلاطم

مُساهمة من طرف أماني الغامدي في الأحد فبراير 12, 2012 5:06 pm

بسم الله الرحمن الرحيم


يقال إن رجلاُ من بلاد فارس يتقن التكلم باللغة العربية الفصحى بطلاقة، حتى إن العرب إذا كلمهم يسألونه من أي

قبائل العرب أنت، فيضحك ويقول: أنا من بلاد فارس، وأجيد العربية أكثر من العرب.

وذات يوم وكعادته وجد مجلس قوم من العرب، فجلس عندهم وتكلم معهم، وسألوه: من أي قبائل العرب أنت؟

فأجاب إجابته المعهودة: أنا من بلاد فارس، وأجيد العربية أكثر من العرب.

فقام أحد الجلوس وقال له: اذهب إلى فلان رجل من الأعراب وكلمه، فإن لم يعرف أنك من العجم، فقد نجحت

وغلبتنا كما زعمت.

فذهب الفارسي إلى بيت الأعرابي وطرق الباب، فإذا ابنة الأعرابي وراء الباب تقول: من بالباب؟ فرد الفارسي:

أنا رجل من العرب، وأريد ان أرى أباك.فقالت: أبي فاء إلى الفيافي، فإذا فاء الفيء فاء.(وهي تعني أن أباها ذهب

إلى الصحراء، فإذا حل الظلام أتى).

فقال لها: إلى أين ذهب؟!

فردت عليه: أبي فاء إلى الفيافي، فإذا فاء الفيء فاء.

فأخذ الفارسي يراجع الطفلة ويسأل، وهي تجيب من وراء الباب،

حتى سألتها أمها: يا ابنتي.. من بالباب؟!

فردت الطفلة: أعجمي على الباب يا أمي!

التعليق: هو بكلام عابر تعثر مع الطفلة، فكيف لو قابل أباها؟!

٭٭٭

المرجع : قصص عربية 0

    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس سبتمبر 21, 2017 7:59 am