قناديل التربية

اهلا وسهلا
قناديل التربية

للتعليم والتعلم (الثانوية التسعون )

عوداً حميداً ليكن التفاؤل هو النور الذي ينير الطريق لكل منا لنرسم خطة نعيش بها حاضرنا مزينة بالتفاؤل مزخرفةبالأمل لنفكر في الغد بروح مشرقة مع مطلع العام الدراسي الجديد دعواتي لكن بالتوفيق ..............الأدارة

المواضيع الأخيرة

» مرض السل (عرض بور).....
الثلاثاء ديسمبر 08, 2015 9:56 am من طرف atheeraf

» التغذية الخاصة في فترة الامتحانات
الثلاثاء ديسمبر 08, 2015 9:56 am من طرف atheeraf

» لا تغادروا المنزل من دون تناول وجبة الافطار .. "عرض بور"..
الثلاثاء ديسمبر 08, 2015 9:54 am من طرف atheeraf

» الكمون وفوائده العجيبة
الثلاثاء ديسمبر 08, 2015 9:53 am من طرف atheeraf

» موقع مميز واساليبه رائعة لتعلم الرياضيااااات لجميع المراحل
الثلاثاء ديسمبر 08, 2015 9:50 am من طرف atheeraf

» الخريطه الذهنيه للـ عناصر الغذائية
الثلاثاء ديسمبر 08, 2015 9:49 am من طرف atheeraf

» صور من الحرم المكي رووعه
الثلاثاء ديسمبر 08, 2015 9:42 am من طرف atheeraf

» مبررررررررررررررروك الاوائل من الصف الاول ثانوي مقررات حسب المعدل التراكمي
الثلاثاء ديسمبر 08, 2015 9:41 am من طرف atheeraf

» لعبة لم تخطر ببآلنآ قط
الثلاثاء ديسمبر 08, 2015 9:40 am من طرف atheeraf

غرد معنا على Twitter

تصويت

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 61 بتاريخ الجمعة يناير 28, 2011 12:42 pm


أهميـــــــــــة اللغة العربية في حياتنـــــا...

شاطر

عووواشه الامورة
عضو فعال
عضو فعال

عدد المساهمات : 39
تاريخ التسجيل : 18/03/2011

أهميـــــــــــة اللغة العربية في حياتنـــــا...

مُساهمة من طرف عووواشه الامورة في الأحد مارس 20, 2011 11:01 am


تعد اللغة العربية أقدم اللغات الحية على وجه الأرض، و على اختلاف بين الباحثين حول عمر هذه اللغة؛ لا نجد شكاً في أن العربية التي نستخدمها اليوم أمضت ما يزيد على ألف وستمائة سنة، وقد تكفّل الله - سبحانه و تعالى- بحفظ هذه اللغة حتى يرث الله الأرض ومن عليها، قال تعالى {إنا نحن نزلنا الذكر و إنا له لحافظون}، و مذ عصور الإسلام الأولى انتشرت العربية في معظم أرجاء المعمورة وبلغت ما بلغه الإسلام وارتبطت بحياة المسلمين فأصبحت لغة العلم و الأدب والسياسة و الحضارة فضلاً عن كونها لغة الدين والعبادة. لقد استطاعت اللغة العربية أن تستوعب الحضارات المختلفة؛ العربية، والفارسية، واليونانية، والهندية، المعاصرة لها في ذلك الوقت، و أن تجعل منها حضارة واحدة، عالمية المنزع، إنسانية الرؤية، وذلك لأول مرّة في التاريخ، ففي ظل القرآن الكريم أصبحت اللغة العربية لغة عالمية، واللغة الأم لبلاد كثيرة. إن أهمية اللغة العربية تنبع من نواحٍ عدّة؛ أهمها: ارتباطها الوثيق بالدين الإسلامي و القرآن الكريم، فقد اصطفى الله هذه اللغة من بين لغات العالم لتكون لغة كتابه العظيم و لتنزل بها الرسالة الخاتمة {إنا أنزلناه قرآنا عربيا لعلكم تعقلون}، و من هذا المنطلق ندرك عميق الصلة بين العربية و الإسلام، كما نجد تلك العلاقة على لسان العديد من العلماء ومنهم ابن تيمية حين قال: " معلوم أن تعلم العربية و تعليم العربية فرضٌ على الكفاية ". وقال أيضا " إن اللغة العربية من الدين، ومعرفتها فرض واجب، فإن فهم الكتاب و السنة فرضٌ، و لا يفهم إلا باللغة العربية، ومالا يتم الواجب إلا به، فهو واجب "، ويقو الإمام الشافعي في معرض حديثه عن الابتداع في الدين " ما جهل الناس، ولا اختلفوا إلا لتركهم لسان العرب "، وقال الحسن البصري - رحمه الله- في المبتدعة " أهلكتهم العجمة ". كما تتجلى أهمية العربية في أنها المفتاح إلى الثقافة الإسلامية و العربية، ذلك أنها تتيح لمتعلمها الإطلاع على كم حضاري و فكري لأمّة تربّعت على عرش الدنيا عدّة قرون،وخلّفت إرثاً حضارياً ضخما في مختلف الفنون و شتى العلوم. وتنبع أهمية العربية في أنها من أقوى الروابط و الصلات بين المسلمين، ذلك أن اللغة من أهم مقوّمات الوحدة بين المجتمعات. وقد دأبت الأمة منذ القدم على الحرص على تعليم لغتها و نشرها للراغبين فيها على اختلاف أجناسهم و ألوانهم وما زالت، فالعربية لم تعد لغة خاصة بالعرب وحدهم، بل أضحت لغة عالمية يطلبها ملايين المسلمين في العالم اليوم لارتباطها بدينهم و ثقافتهم الإسلامية، كما أننا نشهد رغبة في تعلم اللغة من غير المسلمين للتواصل مع أهل اللغة من جانب و للتواصل مع التراث العربي و الإسلامي من جهة أخرى. إن تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها يعد مجالاً خصباً؛ لكثرة الطلب على اللغة من جانب، ولقلّة الجهود المبذولة في هذا الميدان من جانب آخر، و قد سعت العديد من المؤسسات الرسمية و الهيئات التعليمة إلى تقديم شيء في هذا الميدان إلا أن الطلب على اللغة العربية لا يمكن مقارنته بالجهود المبذولة، فمهما قدّمت الجامعات في الدول العربية و المنظمات الرسمية من جهد يظل بحاجة إلى المزيد و المزيد. ومن هنا شَرُفَت العربية للجميع بأن تكون لبنة في هذا الجهد المبذول لخدمة هذه اللغة المباركة.[u]

--------------------------------------------------------
وأشكـــــــــــر كل من يجتهد لتعليـــــم اللغة العربية
ومعلمـــــات الثانوية التسعـــــــــــــــــــون..
تحيــــــــــــــــــــــــااااتي........ Surprised flower

بنت الغربيه
عضو فعال
عضو فعال

عدد المساهمات : 130
تاريخ التسجيل : 05/10/2010
العمر : 21
الموقع : جــده
العمل/الترفيه : طاالبه

رد: أهميـــــــــــة اللغة العربية في حياتنـــــا...

مُساهمة من طرف بنت الغربيه في الإثنين مارس 21, 2011 9:13 am


عووواشه الامورة
عضو فعال
عضو فعال

عدد المساهمات : 39
تاريخ التسجيل : 18/03/2011

رد: أهميـــــــــــة اللغة العربية في حياتنـــــا...

مُساهمة من طرف عووواشه الامورة في الإثنين مارس 21, 2011 11:25 am

Smile

يســـــــــلمووو يـــــابنت الغربية ..



sunny I love you cheers



king rodi

عدد المساهمات : 4
تاريخ التسجيل : 09/02/2011

رد: أهميـــــــــــة اللغة العربية في حياتنـــــا...

مُساهمة من طرف king rodi في الثلاثاء أبريل 12, 2011 1:28 pm

bounce رائع جدا


Queen
عضو فعال
عضو فعال

عدد المساهمات : 31
تاريخ التسجيل : 11/04/2011
العمر : 22
الموقع : Over the moon
العمل/الترفيه : Play pen and play hearts

رد: أهميـــــــــــة اللغة العربية في حياتنـــــا...

مُساهمة من طرف Queen في الثلاثاء أبريل 12, 2011 4:15 pm

موضوع نااايس لكن عندي اضافة اذا ماكان عندك مانع هي قصة جميلة جداً وان شاء الله تستفيدو منها
حكي أن الحجاج أمر صاحب حراسته أن يطوف بالليل فمن وجده بعد العشاء ضرب عنقه، فطاف ليلة فوجد ثلاثة صبيان يتمايلون وعليهم

أثر شراب الخمر، فأحاط بهم وقال لهم من أنتم حتى خالفتم الأمير؟

فقال الأول

أنا ابن من دانت الرقاب له = ما بين مخزومها وهاشمها
تأتي إليه الرقاب صاغـرة = يأخذ من مالها ومن دمهـا

فأمسك عن قتله، وقال: لعله من أقارب أمير المؤمنين

وقال الثاني

أنا ابن الذي لا ينزل الدهر قدره = وإن نزلت يوماً فسـوف تعـود
ترى الناس أفواجاً إلى ضوء ناره = فمنهـم قيـامٌ حـولهـا وقعـود

فأمسك عن قتله، وقال: لعله من أشراف العرب

وقال الثالث

أنا ابن الذي خاض الصفوف بعزمه = وقومهـا بالسيـف حتى استقامـت
ركابـاه لا تنفـك رجـلاه منهـما = إذا الخيل في يوم الكريهـة ولـت

فأمسك عن قتله، وقال: لعله من شجعان العرب

فلما أصبح رفع أمرهم إلى الحجاج، فأحضرهم وكشف عن حالهم

فإذا الأول ابن حجام، والثاني ابن فوال، والثالث ابن حائك

فتعجب الحجاج من فصاحتهم وقال لجلسائه: علموا أولادكم الأدب، فوالله لولا الفصاحة لضربت أعناقهم

ثم أطلقهم الحجاج وأنشد يقول

كن ابن من شئت واكتسب أدب = يغنيك محمـوده عن النسـب
إن الفتى من يقول : ها أنـا ذا = ليس الفتى من يقول : كان أبي


Wink

Thirst
عضو فعال
عضو فعال

عدد المساهمات : 28
تاريخ التسجيل : 11/04/2011

رد: أهميـــــــــــة اللغة العربية في حياتنـــــا...

مُساهمة من طرف Thirst في الثلاثاء أبريل 12, 2011 5:39 pm

لابد من الأدب..سوى كان أطفال أو كبار..
فكما لايستغني الانسان عن الطعام والشراب والنوم وغيرها من ضرورياته الأساسية ,
فهو لايمكنه أن يستغني عن المعرفة والتزود منها ,..
لكن المشكلة نحنُ اليوم نفتقد الأدب الأسلامي الذي تسلحه به اسلافنا ,
ولاأريد أن استقصي ذلك واحصيه , فقصتك هذه أيتها الفاضلة على اختلاف أنواعها أذا استثنينا عدد قليلا منها- تكاد تخلوا اليوم من أي قصص أسلامية, وأرى أن مسئولية ذلك فهي
اولا على أولئك الذين يملكون القدرة على النشر من رجال الفكر الأسلامي ,أذ عليهم أن يمنحوا الأدب ومايحتاجة من عناية وجهد,,
وثانيا أن كثير من ادبائنا قد اخذوا بما رأوا من حياة الغرب وحضارته , وأصابهم البهر, وفقدوا الكثير من أصالتهم وأصبح مثلهم الاعلى هو ماينتجة أنسان الحضارة الغربية..
وأهمال حضارتهم الأسلامية, بكل ماتحويه من أدب ومعرفة

Queen
عضو فعال
عضو فعال

عدد المساهمات : 31
تاريخ التسجيل : 11/04/2011
العمر : 22
الموقع : Over the moon
العمل/الترفيه : Play pen and play hearts

رد: أهميـــــــــــة اللغة العربية في حياتنـــــا...

مُساهمة من طرف Queen في الثلاثاء أبريل 12, 2011 5:43 pm

أوافقكي الرأي !!

ومع ذلك هناك مجتهدون كثر يعملون على إستمرارية هذا النوع من الأدب ومتفائلون جدا بأنه لن يموت !!
وإتهامك لهم بأنهم اخذوا من الغرب وحضارته فهذا امر آخر !..
إلا انهم ماضون في تجربتهم بجد واجتهاد وإخلاص، ولا يخفيك تجربتهم التي تواجه حربا ضروسا من أعداء أي توجه إسلامي وما أكثرهم!
وتواجه تغييبا وتعتيما إعلاميا متعمدا وتتعرض للإقصاء ولكن التجربة ماضية وقد صدرت كتب ودراسات كثيرة رصدها الدكتور عبد الباسط بدر في إحصائيته عن الأدب الإسلامي ودراساته ونقده ولكن المشروع لما ينضج بعد النضج المطلوب.

Thirst
عضو فعال
عضو فعال

عدد المساهمات : 28
تاريخ التسجيل : 11/04/2011

رد: أهميـــــــــــة اللغة العربية في حياتنـــــا...

مُساهمة من طرف Thirst في الثلاثاء أبريل 12, 2011 5:49 pm

Queen كتب:أوافقكي الرأي !!

ومع ذلك هناك مجتهدون كثر يعملون على إستمرارية هذا النوع من الأدب ومتفائلون جدا بأنه لن يموت !!
وإتهامك لهم بأنهم اخذوا من الغرب وحضارته فهذا امر آخر !..
إلا انهم ماضون في تجربتهم بجد واجتهاد وإخلاص، ولا يخفيك تجربتهم التي تواجه حربا ضروسا من أعداء أي توجه إسلامي وما أكثرهم!
وتواجه تغييبا وتعتيما إعلاميا متعمدا وتتعرض للإقصاء ولكن التجربة ماضية وقد صدرت كتب ودراسات كثيرة رصدها الدكتور عبد الباسط بدر في إحصائيته عن الأدب الإسلامي ودراساته ونقده ولكن المشروع لما ينضج بعد النضج المطلوب.
ياأخيّه نحنُ لا ننكر أن أدبائنا الحديث فعلوا بعض ذلك , وأدوا ما لا ينكر من بعض ما يجب عليه, ولكن لم يفعلوا ذلك دائماً, ولم يفعلوا على الوجه الأكمل.. فهذا واضح من سطحية الأعمال الأدبية,التي تتصل بالقضايا العامة والمشكلات الاجتماعية, إذ لم يمنحوها من أنفسهم مامنحوه لأنفسهم من صدق وعمق. والدليل على ذلك أن معظم المجلات الإسلامية- أن لم يكن جميعها – تتجه نحو الفكر الإسلامي الخالص, وتعنى بالقضايا الفكرية , والأبحاث والدراسات ولا تكاد تلتفت إلا القليل من الأدب على اختلاف ميادينه وتعدد أشكاله..

Queen
عضو فعال
عضو فعال

عدد المساهمات : 31
تاريخ التسجيل : 11/04/2011
العمر : 22
الموقع : Over the moon
العمل/الترفيه : Play pen and play hearts

رد: أهميـــــــــــة اللغة العربية في حياتنـــــا...

مُساهمة من طرف Queen في الثلاثاء أبريل 12, 2011 6:00 pm

Thirst كتب:
Queen كتب:أوافقكي الرأي !!

ومع ذلك هناك مجتهدون كثر يعملون على إستمرارية هذا النوع من الأدب ومتفائلون جدا بأنه لن يموت !!
وإتهامك لهم بأنهم اخذوا من الغرب وحضارته فهذا امر آخر !..
إلا انهم ماضون في تجربتهم بجد واجتهاد وإخلاص، ولا يخفيك تجربتهم التي تواجه حربا ضروسا من أعداء أي توجه إسلامي وما أكثرهم!
وتواجه تغييبا وتعتيما إعلاميا متعمدا وتتعرض للإقصاء ولكن التجربة ماضية وقد صدرت كتب ودراسات كثيرة رصدها الدكتور عبد الباسط بدر في إحصائيته عن الأدب الإسلامي ودراساته ونقده ولكن المشروع لما ينضج بعد النضج المطلوب.
ياأخيّه نحنُ لا ننكر أن أدبائنا الحديث فعلوا بعض ذلك , وأدوا ما لا ينكر من بعض ما يجب عليه, ولكن لم يفعلوا ذلك دائماً, ولم يفعلوا على الوجه الأكمل.. فهذا واضح من سطحية الأعمال الأدبية,التي تتصل بالقضايا العامة والمشكلات الاجتماعية, إذ لم يمنحوها من أنفسهم مامنحوه لأنفسهم من صدق وعمق. والدليل على ذلك أن معظم المجلات الإسلامية- أن لم يكن جميعها – تتجه نحو الفكر الإسلامي الخالص, وتعنى بالقضايا الفكرية , والأبحاث والدراسات ولا تكاد تلتفت إلا القليل من الأدب على اختلاف ميادينه وتعدد أشكاله..









هم مقصرون لا شك في ذلك !!

لكنهم مهمشون ليسوا كأدباء العصور السابقة

محارب

حواركي يستفز فيني القراءة والبحث

شكرا لكي

    الوقت/التاريخ الآن هو السبت أغسطس 27, 2016 10:48 am